الأربعاء، 17 يونيو، 2009

أين الرجال6.....سفر المرأة بغير محرم

أين الرجال6..... سفر المرأة بغير محرم

بسم الله، والحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله ..
وبعد
فمن عايش روح الشريعةِ من خلالِ نصوص الحلقاتِ السابقةِ يعلمُ بيقينٍ أن شريعةً ضيقت خروج المرأة في أضيق الحدود.. وندبتها إلي القرار في البيت، بل وجعلت خروجها حتي للمسجدِ مشروطاً بشروط العفة والحياء التي سبق وفصلناها.. شريعةٌ بهذا السموّ يستحيلُ ان تبيح لها بعد ذلك أن تسافر بلا محرمٍ يحوطها برعايته



فعن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما أنه سمع النبي صلي الله عليه وسلم يخطب، يقول: (لا يخلون رجلٌ بإمرأة إلا مع ذي محرم، ولا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم).. فقام رجلٌ فقال يارسول الله: إن امرأتي خرجت حاجة، وإني اكتتبت في غزوة كذا وكذا، قال:
(انطلق فحُج مع امرأتك)..
البخاري في الحج والجهاد ومسلم : باب سفر المرأة مع محرم إلي حجٍ وغيره 1341 جـ9/454
وقبل أن ننتقل إلي نصوص أهل العلمِ في المسألة نقف وقفة تأملٍ ومقارنةٍ مع الحديث:


1. فالمرأةُ خرجت "حاجَِّة" ولم تخرج في سفر رحلةٍ أو إلي جامعةٍ أو ما إلي ذلك.

2. ثم هي بعد ذلك صحابيةٌ جليلة.. حتي لا يقولُ سفيهٌ ديوث: أنا أثقُ في ابنتي، وهل ابنتك خيرٌ من الصحابية؟ وهل أنت خيرٌ من صاحبِ محمد صلي الله عليه وسلم؟
وما علاقةُ الثقةِ في الأخلاقِ بالتزامِ أحكام الشريعة وصيانتها للنساء؟


3. وزوجها كان متلبساً بفريضة أخري "ولو كفائية" إلا أنها "الغزو" .. ذروة سنام الإسلام.. ولم يكن مشغولاً في تحصيلِ متاعِ الدنيا عن صيانة اهله أو منعهن السفر بلا محرم
4. ثم هم علي ذلك في عصرٍ لم تمت فيه النخوةُ ولو من قلوب الجاهليين.. أما اليوم: فالمسلمون أنفسهم ديايثة علي نساءِ المسلمين، بل وعلي نسائهم هم إلا من رحم الله
5. ومع ذلك: يأتِ الأمرُ النبويُ بقول الذي لا ينطقُ عن الهوي: انطلق فحج مع امرأتك..
ونأتي بعد ذلك لنصوص أهلِ العلمِ حول الحديثِ وشرحه
قال د. المقدم: هكذا مطلقاً والعمل علي هذا الحديث عند أكثر العلماء
عودة الحجاب جـ3/53 الحاشية



ونقل النووي تعليقاً علي الأحاديث التي ورد فيها التحديد بثلاث ليال أو ليلة أو مسيرة يومٍ فقال: (قال البيهقي: كأنه صليالله عليه وسلم سئل عن المراة تسافر ثلاثاً بغير محرم فقال لا وسئل عن سفرها يوماً فقال لا، وكذلك البريد –مسيرة نصف يوم- فأدي كل منهم ما سمعه)


وقال: (ليس المراد من التحديد –أي الوارد في بعض الروايات ظاهره بل كل ما يسمي سفراً فالمرأة منهية عنه إلا بالمحرم، وإنما وقع التحديد علي أمرٍ واقعٍ فلا يعمل بمفهومه)


وقال أيضاً رحمه الله: كل ما يسمي سفراً تنهي عنه المرأة بغير زوجٍ أو محرم سواء كان ثلاثة أيام أو يومين أو يوما أو بريداً أو غير ذلك لرواية ابن عباس رضي الله عنهما المطلقة: لا تسافر امرأة إلا مع ذي محرم".. وهذا يتناول جميع ما يسمي سفراً..أهـ
شرح النووي جـ9/448-449 باب سفر المرأة مع محرم إلي حجٍ وغيره



البريد هو نصف يوم يسير الإبل والأقدام



قال الحافظ رحمه الله: قد عمل أكثر العلماء في هذا الباب بالمطلق لاختلاف التقييدات. أهـ
الفتح جـ4/75
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وقد يقولُ قائلٌ أن العلة هي الأمن علي المرأة، وأن ذلك متوفرٌ في وسائل النقل الجماعي وقد قصرت المسافات وما إلي ذلك.. ونكتفي بالجواب عليه من وجهان:



1. أولاً لم ينقل التاريخ لنا عن الصدر الأول، بل وعن العصر الجاهليُ فيما يشتهر سوي حادثتين لا ترقي حتي شدتها لوصف التحرش:


أما الأولي: حين تعرض شباب من كنانة لامرأة يراودونها "عن كشف وجهها" فصاحت ياآل عامر، ولبتها سيوف بني عامر وحملت كنانة السلاح، واقتتلوا قتالاً شديدا .. وهي حرب الفجار الثانية بين قريش وهوزان.. وسميت بذلك لأنها نشبت في الشهر الحرام..
راجع القصة في : العقد الفريد.. والأغاني
وهذه مجرد "معاكسة" بخلع النقاب أو حتي علي أشد الروايات أنهم جذبوا ملابسها.. ولكن قامت لها نخوةُ الجاهليين..


أما اليوم.. فمئات الحوادث من تحرش لاغتصاب لمضايقات لتحرشٍ لفظيٍ فاحش وعلي مرأي ومسمع من الديايثة ولا منكر من أحد


والحادثة الثانية حدثت في الإسلام: حين خرجت امرأةٌ من المسلمين بشئٍ لها تبيعه في سوق بني قينقاع، وجاء البعضُ يراودها "عن كشف وجهها" –وتأمل- فأبت، فعمد الصائغُ إلي طرفِ ثوبها فعقده إلي ظهرها فلما قامت انكشفت سوأتها، فضحكوا بها فصاحت، فوثب رجلٌ من المسلمين علي الصائغ فقتله –وكان يهودياً- وشدّت يهود علي المسلمين فقتلوه، فاستصرخ اهل المسلم المسلمين علي اليهود، وثار له المسلمون وحاصرهم رسول الله صلي الله عليه وسلم
راجع تهذيب سيرة ابن هشام: أمر بني قينقاع صـ139
فهاك حادثتان لا يبلغان فحش ما يحدث الآن من هتكٍ وتهتكٍ للأعراض.. وقد رأيت نخوةُ القومِ وكيف أن العرض كان دونه الموت ولو عند أهل الجاهلية


فأين من المسلمين اليوم من يبذل روحه، أو يطلقُ يده، أو حتي يتطوعُ فيفكُّ عنه الخرس حين يري يدُّ الفساقِ تمتدُ إلي نساءِ المسلمين بسوء؟!


أين هذه النخوةِ التي ما عدمها حتي الجاهليون؟!


وقد هوي المجتمعُ اليوم إلي قعرٍ سحيقٍ سافلٍ من تدني الأخلاق وانعدام الشهامة والحياء والعفةِ والغيرةِ علي الحرمات.. لا تسيرُ بطريقٍ إلا وتري فيه تحرشاً إما باليد او باللسان والنظر والكلمات البذيئة، ولا تكادُ تمرُّ بمجلسِ شبابٍ إلا ويمضغون فيه اعراض النساء..


فمن ذا الديوثِ الذي يلقي بعرضه هكذا في هذا المستنقع؟!


ثانياً: وبعد أن انتفت علة "الأمن" التي لا تنضبطُ أولا.. ثم التي لا يقول بها إلا من أعمي الله بصره عن الواقع، فإن أدلة الشرعِ باقيةٌ علي إطلاقها في تحريم السفر بلا محرم، بلا اعتبار للوسيلة أو للمسافة أو لغيرها من القيود التي لم ترد بدليل
ويقول الشيخ الدكتور رياض بن محمد المسيميري:



وقد أثبتت الأيام ، وبرهنت الأحداث على عظم المفاسد المترتبة على سفر النساء بلا محارم ، سيما في هذه الأزمان المتأخرة ، حيث كثرت الفتن ، وعمّت المحن ، ومهما كانت وسيلة السفر فمن تلك المفاسد :
1- تعرض المرأة للابتزاز من قبل ضعاف الإيمان ، وسفهاء الأحلام ، وفساق الآفاق !
فالمرأة متى رؤيت وحيدة شجعت هؤلاء على النيل من كرامتها بعبارة نابية أو كلمة فاحشة أو مراودة صارخة ، وهذا أمر لا ينكره أحد .


2- افتتان الرجال بالمرأة المنفردة سفراً بلا محرم مهما كانوا على دين وخلق إذ ربّما زيّن لهم الشيطان إسداء خدمة للمرأة المسافرة ، أو النظر إليها خلسة لأمنهم من غيرة المحرم أو ظنهم السوء بالمرأة لجرأتها على السفر بلا محرم .


3- تعطيل عشرات الأدلة الشرعية القاضية بلزوم المحرم بالسفر ، وتفريغها من مقاصدها السامية ، وأهدافها النبيلة


بحث بعنوان: جمع المغنم في حكم سفر المرأة بلا محرم.. وهو بحثٌ رائع تجده علي الموقع الخاص بالدكتور "رياض" عبر هذا الرابط:


يقول الدكتور محمد إسماعيل المقدم: فتبا لهؤلاء المستغربين وسحقا سحقا لعبيد المدنية الزائفة الذين أطلقوا لبناتهم ونسائهم العنان يسافرون دون محرم، ويخلون بالرجال الأجانب،
مدعين أنّ الظروف قد تغيرت وأنّ ما اكتسبته المرأة من التعليم وما أخذته من الحرية؛ يجعلها موضع ثقة أبيها وزوجها؛ فما هذا إلاّ فكر خبيث دلف إلينا ليفسد حياتنا،
وما هي إلاّ حجج واهية ينطق بها الشيطان على ألسنة هؤلاء الذين انعدمت عندهم غيرة الرجولة والشهامة فضلا عن كرامة المسلم ونخوته.
ومثل الذين يتهاونون في الخلوة والاختلاط الآثم بدعوى أنّهم ربوا على الاستجابة لنداء الفضيلة ورعاية الخلق؛ مثل قوم وضعوا كمية من البارود بجانب نار متوقدة ثم ادعوا أنّ الانفجار لا يكون لأنّ على البارود تحذيرا من الإشتعال والإحتراق...!!
إنّ هذا خيال بعيد عن الواقع ومغالطة للنفس وطبيعة الحياة وأحداثها.أهـ.
عودة الحجاب جـ3/54
نقلا عن تحريم الخلوة بالأجنبية للشيخ الدكتور محمد لطفي الصباغ
ونسأل الله أن يحيي قلوبنا وقلوب المسلمين بالغيرة والرجولة..
وأن يحيي قلوب نساء المسلمين بالحياء والقرار والعفاف


إنه نعم المولي ونعم النصير

هناك 26 تعليقًا:

ENG.ROSSI يقول...

ياسلام عليك والله يا هندسة فعلا إنعدمت الرجولة فأنت تتكلم عن خروج المرأة بدون محرم مع إم في هذا الزمان بتبقي المشكلة مش في إنها تخرج بمحرم المشكلة إنها تخرج بهدوم أساسا و الأباء الدياييث الذين يكونون فخورين بأن بناتهم لابسة هدوم علي الموضة و فخورين أكتر لما الشباب يبصوا عليهم علشان يقول أنا بنتي حلوة و مصر كلها بتجري وراها(أكيد مسجلة خطر) دول فعلا كلاب و إذا كانوا يعتقدوا أن هذا هو التطور فلا هذه هي الهمجية بعينها فمصمم الأزياء يصمم زي المرأة بحيث يدعوه إلي الإنجذاب الشديد إليها و الأباء فرحنين لأنها (((موضة))) ربنا ياخد جميع الأباء الديوثين لأن البنت لو لقت حد من أهلها ينصحها مكانتش عملت كدة و السلام عليكم و رحمة الله و فعلا موضوع جميل

ايومي يقول...

الناس اعتادت الفصال في امور الدين
كما لو كانت تفاصل في شراء قطعة قماش!!
يحاولون ان يجدوا لكل حكم مخرج لتحليله
وذلك لانهم لم يفهمواحقيقة الاستسلام لله في كل الامور
ولم يعوا قوله تعالى
(فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا)

اما مقارنتك بين النخوة في الماضي والنخوة المعدومة الان والدياثة المنتشرة
ذكرتني بكلمات سمعتها في انشودة تقول

في الماضي قامت كل الدنيا

لأمرأة صرخت وامعتصماه

و اليوم ألوف المحرومات

يبكين ويذرفن الدمعات

يصرخن ولكن دون صدى

ولا حول ولا قوة الا بالله
جزاك الله خيرا كثيرا
وهدانا الله لما يحب ويرضى واعاننا على معصية اهوائنا ويجعلنا ممن لا يجدوا حرجا مما قضى وممن سلموا تسليما.

د.توكل مسعود يقول...

السلام عليكم ورحمة الله.. وبعد

فلو أدرك هؤلاء المساكين أن من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه.....

كانت ابنتى مريم فى المرحلة الثاتوية وقد دخلت مسابقة القرآن الكريم فحازت الأولى على المدارس الثانوية على مستوى القطر المصرى...فقرروا لها رحلة مكافأة لها ولزميلاتها المتفوقات....إلى سوريا لمدة خمسة عشر يوما على حساب الوزارة...طلبت مرافقة ابنتى على حسابى الشخصى فأبوا..فأبينا

وقلت لها سيعوضك الله خيرا منها

تزوجت بعدها وعاشت فى فرنسا وتزور دول أوروبا كما يزور أحدنا الحى المجاور أو الشارع اللصيق.... وتعيش هناك دعوة الإسلام أفضل مما عاشتها فى مصر

دمتم مؤمنين

من أجل التمكين يقول...

جزاكم الله خيرا

فعلا موضوع أكثر من رائع

بجد موضوع ممتاز

بارك الله فيك

أكمل و زدنا

-

القلم السكندري يقول...

ENG.ROSSI

يا مرحب يا هندسة

والله يا هندسة كلما تذكرتُ قصتك في البحث عن ذات الدين "الحيية".. أضرب بها المثل وأعجب لها

وصدقت

المشكلة فعلا في آباء الدياثة ومحارم الدياثة

واللهم آمين علي دعائك عليهم

ونسأل الله العافية


بوركت أخي الحبيب

تحياتي

القلم السكندري يقول...

ايومي said...

الناس اعتادت الفصال في امور الدين
كما لو كانت تفاصل في شراء قطعة قماش!!
يحاولون ان يجدوا لكل حكم مخرج لتحليله
ــــــــــــــــــــــ

وصف رائع يجسد الواقع المؤسف

تعليقكِ جامعٌ مبين

وما أجمع قول الله وابلغه: (فلا وربك لا يؤمنون حتي يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجاً مما قضيت ويسلموا تسليماً"

بوركتِ اختي الكريمة

ثبتك الله

القلم السكندري يقول...

د.توكل مسعود

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أستاذنا الحبيب

هكذا فليكن الآباء.. وهكذا فليكن الرجال ولتكن الذرية..

أكثر الله من أمثالك في زمن الغثاء

وبورك مرورك العطر

دمت بكل ود

القلم السكندري يقول...

من أجل التمكين

جزانا وإياكم

وأشكر كلماتك الطيبة


دمت بكل خير

د/عرفه يقول...

الجميل ان السلسلة دى
طرحت مشاكل كتير متكررة اوى عندنا
ربنا يحفظ بناتنا وبنات المسلمين

saheda.com يقول...

أنشئ عدد من المدونين مدونة تحمل إسم فارس بركات وقد تضمنت المدونة العديد من الكليبات الفنية بخصوص قضية ال26 المقبوض عليهم من الإخوان المسلمين يوم الاحد 17/5/2009 يوم إلقاء فارس بركات من شرفة الدور الرابع .

وقد تصدرت صور فارس بركات المدونة وهو يرقد بالمستشفي وهو مقيد بالاغلال ولا حول له ولا قوة له إلا بالله

وقد ذكروا في المدونة كلمات تعريف بفارس بركات ذكروا بها:-

فارس بركات هذا الهادئ الوديع الطيب الداعى للهدوء والتعامل بحكمة يعرفة كل اهالى حى ابو الريش ينادى من صغره بالشيخ فارس لم يتجرأ كبير او صغير فى حى ابو الريش ان يناديه باسمه مجردا دون القاب ذالك تقديرا وتوقيرا منهم اصغر منه يشعرون انه اباهم الحنون العقل الوقور رفقاء سنه يشعرون انه كبيرهم واكثرهم اتزانا وعقلا اما منهم اكبر منه يستشيرونه ويحترمون رأيه

فارس بركات نحبه جميعا ونحترمه ونوقره ندعو الله ان يشفيك ويعافيك وندعو على من اذاك ان ينتقم الله منه شر انتقام وان يشفى غل صدورنا منهم وان ينتقم منهم فى ابناءهم وذويهم اللهم ااااااااامين


رابط المدونة

farsbrkaj.blogspot.com

dr aly khamis يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أخى م / حسام
بارك الله فيك
جهد مشكور و سلسلة مباركة بإذن الله
لن ينصلح مجتمعنا إلا إذا انصلح حال أخواتنا النساء و لن ينصلح حال النساء إلا إذا التزمن بشرع الله و اتخذن امهات المؤمنين قدوة لهن
أسأل الله الستر لجميع نساء المسلمين
و أسأل الله لك التوفيق و السداد
تقبل تحياتى

على عبدالله يقول...

السلام عليكم

جزاك الله خيرا
على هذا الجهد الطيب
نسال الله ان يحفظ نسائنا وبناتنا
ماشاء الله سلسلة مباركة
متابعين معك باذن الله

تحياتى

القلم السكندري يقول...

د/عرفه

اللهم آمين

جزاكم الله خيراً علي مرورك الكريم

دمت بخير

القلم السكندري يقول...

saheda.com

اللهم آمين

نسأل الله أن يفك أسر المأسورين فيه

وأن يشفي الأخ فارس وأن يجعله في ميزان حسناته

وفقكم الله

القلم السكندري يقول...

dr aly khamis

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أخي الحبيب د/ علي

جزاكم الله خيراً علي مرورك الجميل


ولن ينصلح حال النساء أيضاً إلا إذا انصلح حال "القوامين عليهم من الرجال" وكانوا علي المستوي اللائق من الرجولة والنخوة والغيرة التي تدفعهم لصيانة نسائهم


بوركت أخي الحبيب

القلم السكندري يقول...

علي عبد الله

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيراً علي متابعتك الطيبة أخي الكريم

ودمت بكل خير

د. ياسر عمر عبد الفتاح يقول...

أنا معاك طبعاً
لكن الأهم إنك جبت المفيد
دائماًً بنلوم المرأة علي أفعالهم وعدم التزامها بالحجاب الشرعي وضوابط دينها.
لكن أنا شايف إن العيب من الرجال
الرجال هم القوامون علي النساء,, لما تركنا القوامة بمعناها الصحيح ,, ولما تفشت الدياثة فينا ,, ولما صرنا كالغنم في يوتنا ,,
صار حال النساء صورة مقلوبة لحقيقتنا ,, لكن مع اختلاف التفاصيل.

وكنت قرأت قبل مقالة كانت مكتوبة بواسطة إحدي النساء
كان عنوانها
كونوا رجالاً لنكون نساءاً

القلم السكندري يقول...

د.ياسر عمر عبد الفتاح

ولأجل ما تقول.. فقد جعلتُ عنوانها "أين الرجال".. وبينتُ ذلك في "صيحة البدء".. ودائما ما أركزُ عليه ,ابينُ أن العيب قبل أن يكون في "المستهترة المتهتكة الولاجة الخراجة السلفع" هو في "الرجل الديوث" و "الرجل الخنزير" إن أسميناه رجلاً مجازاً..

والذي يلقي بعرضه هكذا تحت دعاوي الثقة أو الحرية أو المدنية أو غيرها من دعاوي الدياثة


أشكر مرورك الجميل

وإلقاءك الضوء علي هذه النقطة الهامة

دمت بخير

د/خالد يقول...

سلمت يداك يا استاذ...

والمرأة ومحرمها او زوجها
كلاهما آثم

حياتى نغم يقول...

السلام عليكم
جزاكم الله خيراً وتقبل منكم جهدكم
وجعل صيحتكم مسموعة
اللهم آمين

القلم السكندري يقول...

د/خالد

وسلم مرورك الطيب أخي الكريم

وطبعا أولياء المرأة شركاء لها في الاثم علي تجاوزها


تقبل تحياتي

القلم السكندري يقول...

حياتي نغم

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزانا وإياكم أختنا الفاضلة

واللهم آمين


أشكر مرورك الكريم

ولكِ موفور التحية

المجاهد الصغير يقول...

السلام عليكم
نسأل الله أن يحيي قلوبنا وقلوب المسلمين بالغيرة والرجولة..
وأن يحيي قلوب نساء المسلمين بالحياء
امين امين

القلم السكندري يقول...

المجاهد الصغير

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

واللهم امين

جزاكم الله خيرا علي مروركم الطيب

حياتى نغم يقول...

السلام عليكم
تم اهدائك تاج من مدونتى تفضل بقبوله واستلامه ولك وافر التحيه

القلم السكندري يقول...

حياتى نغم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وأشكركم اختنا الفاضلة علي التاج

تم استلامه

ولكن أستأذنكم في ارجاءِ إجابته لبعد الحلقة القادمة والأخيرة من سلسلة أين الرجال

فهل لي ذلك؟

وتقبلوا وافر التحية