الثلاثاء، 24 فبراير، 2015

متى آوي إلى غصنك



شريــدٌ في خيـــالاتِكْ
متى آوي إلى غُصْنِكْ

ويسكُنُ بي جناحُ الشوقِ
حيــنَ يبيتُ في حضنــكْ

سألتُ عُيُونكِ الزرقاء
يانهرَيْنِ في قلبي

متى تُروى ضِفَافُ العُمْر
ظامِئَةً على دربي

متى تخضَّر أحلامي
ويُشْرِقُ في فمي ثغرُكْ

فيمسَحُ حُزنَ أعوامي
ويملأُ روضها زهرُكْ

متى..
كم من متى في القلب
كلُّ جوابِها
صبري

وفي صدري
رُفاتُ الحُلْمِ
يسعى بي
إلى قبري

الثلاثاء، 17 فبراير، 2015

خَلِّ الكلام


خَلِّ الكلامَ وحَطِّمِ الأقلاما--- ما عادَ يُجْدي اليومَ أيُّ حِـــــوارْ


وَفِّر حُرُوفكَ.. لن تَدُكَّ عِظاما --- أرسِلْ حُتُوفكَ تسحقُ الفُجَّـار


تَعِظُ الأصمَّ ومن مضى يتعامى؟!ـ

هذي حميرٌ تحمِلُ الأسفـــار


خُطَبُ المنابِرِ لن ترُدَّ لئاما

والقولُ لن يمحو هوان العار

الأربعاء، 4 فبراير، 2015

الحميريات 7





تعالوا انظروا في

ضميرِ البقرْ

ينوحونَ دهراً إذا مُسَّ هِر

يدُكُّون من رام كلباً بِشَر

فإن شاهدوا حرق نِصفِ البشر

عَلَتْهُم قرونٌ

وما من خبر

------------
وغنَّى القطيعُ وهزَّ ذيوله

وما في يدي للدياثاتِ حيلة

فكلٌّ يحِنُّ لنفس الفصيلة

وكلُّ خليلٍ سينعي خليله

وأسفارهمْ.. فوق ظهر الحُمُر