الخميس، 27 سبتمبر، 2007

مدونة إلا رسولي

(أدني ما أوجب الله علي المسلم : تعزير رسول الله صلي الله عليه وسلم ونصره

وإيثاره بالنفس والمال في كل موطن

وحفظه وحمايته من كل مؤذٍ

وإن كان الله قد أغني رسوله عن نصر الخلق إياه

ولكن ليبلو الله بعض خلقه ببعض

وليعلم الله من ينصره ورسله بالغيب)

من كلمات المحقق / محمد محيي الدين عبد الحميد

..

وبعد

فقد وفق الله بعض اخواننا وأخواتنا لانشاء مدونة

الا رسولي

والتي تختص بالتعريف به صلي الله عليه وسلم

وبحقوقه

المدونة علي الرابط التالي

http://elarasoly.blogspot.com/

الأحد، 2 سبتمبر، 2007

يا باغي الخير أقبل..

قلوب تائهة متقلبة.. وأرواح أرهقها الامعان في البعد عن الصراط

وأنفس عطشي للمعين الصافي.. عطشي لقرآن كم هجرناه

عطشي لسيرته صلي الله عليه وسلم

قد أتاها المنادي ينادي.. هلمو الي السعادة الأبدية في الدارين..

هلمو الي الري بعد طول ظمأ

ولكن.. كيف نرتوي؟؟؟

تري لو أمسك الظمآن بالماء وتفحصه جيدا وأمعن فيه النظر.. تراه يرتوي؟؟؟


باختصار..

دعوة للتدبر..

(أفلا يتدبرون القرآن أم علي قلوب أقفالها)

لأن نتلو كلام الله بشكل مختلف عما اعتدناه..

قرآة تأمل وتدبر

وكما قال عمر.. كنا نقرأ العشر آيات من القرآن لا نتجاوزها حتي نقرأها ونفهمها ونعمل بها

حاول أن تقتني كتاب ميسر لمعاني الكلمات وليكن كتاب كلمات القرآن للشيخ حسنين مخلوف

وهو من كبار علماء الأزهر

لا تدع آية تمر عليك دون ان تتبدر ما فيها.. كتاب الله اليك .. فافهم مراد الله منك

تري لو ارسل لك ملك من الملوك خطابا.. فهل تقرأه ثم تندعه دون ان تفهم مراده منك في خطابه؟؟

ولله المثل الأعلي


حين نشرب من معينه الصافي.. حين نؤمن بالكتاب كله ايمانا يقينيا.. لا ايمان الذي ينتقي منه ما يلائم أهوائه

حين ننظر الي الحياة من حيث ارادنا الله ان ننظر.. حين نزن الامور بميزان القرآن

حينها.. سنعرف حقيقة ما نحن فيه من ضعف وهوان وذلة

سندرك أين نحن من دين الله

سنتيقن كم نحن مفرطون في أعظم نعمة

ولن أطيل..

ولكن..

لنعلنها دعوة للتدبر..

(أفلا يتبدرون القرآن أم علي قلوب اقفالها)