السبت، 11 مايو، 2013

خُلُودُ الحُب

 
 
خُذِي مِنّي
 
زُهورَ العُمرِ من غُصني
ودومي في سما حضني
فأنتِ خلودُ أفراحي
ولي أنتِ.. ضِيا عيني
* * *
ومُدِّي لي
جناحيْ حُبَّكِ الصافي
ليمسحَ عن
شِغَافِ القلبِ
ما قد ران من حُزني
* * *
خُلُودُ الحُبِّ
آيةَ ربِّيَ الرحمن
في الحُسنِ
فيا منانُ فاجمعني
بأحبابي
إلى عدْنِ
10-5-2013