الثلاثاء، 13 أغسطس، 2013

الحميريات3.. "وفاء الكلب"ـ

وفاءُ الكلبْ



رأيتم في تواريخِ الحُثالةِ
 ِ
كلبةٌ..ـ

 هزت ذيول العُهر

في فخرِ؟ـ


رأيتم كلبةٌ   تعوي

وجوه القومِ سادَتَها

وتنهشُ عِرضَهم 

في نشوةِ الكبْرِ؟ـ


رأيتمُ كلبةٌ 

في ثوبِ راقصةٍ

على المِنْبَر!ـ

ترى مِسْكاً.. فَتَنْفِرُ منْهُ

تدهِنُ جِسمها

بالبـــعْرِ

تحسَبُهُ أريجُ الزهرْ!ـ


وتلعَنُ فارساً شهماً

لِتَلْعقَ نعلَ عِربيدٍ

يُرِيها أسْوَدَ القهرِ

بِعِزِّ الظُهْر

*   *   *

تقيئُ على وُرَيْقاتٍ

من الزّقومِ

ثُمَّ تصيحُ في طربٍ

ـ"كَتَبْتُ روايةً.. مع خَمْسِ أجوِلَةٍ من الشِعْرِ"ـ

فَيَلْهَثُ خلفَ ألْيَتِها

:ذكورُ الكلبِ تَهِفُ باسمها

زِيِدي الورا فنَّاً

وأُمْسِيــــــــــــــةً

و"أحذيةً"ـ

بداخلِ رأسِنا

تجري

*     *     *

رأيتُمْ كلبةً

تُهدي الوفاءَ عَدُوَّ سَيِّدِها؟!ـ

وأيمُ اللهِ

هذا السّبُ مظلمةٌ

وحاشا الكلبِ

من أخلاقِها

حااشــــــا

وفـــاءُ الكلبِ

من خِنْزِيرةِ الأزبالِ

حااشاااهُ

وفــــــاءُ الكلبْ

السبت، 10 أغسطس، 2013

وخلي الحُزن



أميطي الشِّعرَ والآمال عنّي 

وخلي الحزن يشربُ بحر عيني

أنا كم هدّني غدرُ الأماني

وكم ضيعتُ عُمري في التمني

طلبتُ الحُلمَ في يقْظٍ ونومٍ

وحتى الحُلْم.. فرَّ الحُلمُ منّي

فماذا قد تبقى من حياةٍ

خلتْ أيامها من كل لونِ

وهذا الشيبَ ينحرُ في شبابي

تيبّسَ في هجيرِ الحزْنِ غصنيِ

أميطي الشعر خلي الشعر عني

وللأحلام نفسي لا تحِنّي





الجمعة، 9 أغسطس، 2013

الحميريات 1,2





(1)


دعْ من يقولُ وما يقولُ ..وأعْطِهِ تبناً وفولْ




هذا القطيعُ اليومَ لا يعنيه دينٌ أو أُصولْ





هذا القطيعُ حياته.. أكلٌ وشربٌ.. ولـ يبولْ




هم ينحتون كنيفَ سَيِّدِهِم وفي جوفِ العقولْ!ـ





لن يفهموا غير النِعالِ على رؤوسهمُ تصوولْ


----------------------

(2)




وخاطب في الحميرِ فهل عساها 



 ستفهمُ ما تُحَدِّثَها الحميرُ؟!ـ



فإما أن يصير الذَّيلُ عقلا 


وإما العقلُ منهم قد يطيرُ


----------------------------


الأربعاء، 7 أغسطس، 2013

عيدٌ!ـ



عيدٌ بأيةِ حالٍ عُدْتَ يا عيدُ /// وقد  تسيَّدنا عِلجٌ وعِرْبِيدُ

وأرضُنا غُرِسَتْ من كلِ منقصةٍ/// فشبَّ طلع الزقومِ العناقيدُ

وأُنطِفتْ بعراً وحُبّلتْ بقراً/// فخرّ من رحمِ الرجسِ المناكيِدُ

قومٌ عبيدٌ لمن يسبي كرامتهم/// وهم فراعنةٌ إن جاء محمودُ

عيدٌ لنا؟.. وُئِدَتْ منا سعادتنا.. لكنما أملي في الله موجودُ
8-8-2013

الاثنين، 5 أغسطس، 2013

من لي بِكَهف




من لي بِكَهفٍ

في سماءٍ

لا تُطِلُّ على المواجعِ

والسجياتِ الحقيره


أو في سحابٍ

ليس ينزِفُ قطرهُ

سُقيا لِقلبٍ

لا يُنَبِّتُ غيرَ بورهْ!ـ


من لي بِكهفٍ
في عُطارِدَ أو زُحلْ

أو تحتَ أنقاضِ الجراحِ

فأرضنا مُسِخَتْ 
حظيـــــره
-------------------------------

وعلى موقع: ديوان العرب 
 17-8-2013بتاريخ
http://www.diwanalarab.com/spip.php?article37867