الخميس، 26 نوفمبر، 2009

طغاةُ القومِ أُضحيتي.."قصيدة"ـ





وقف يبحثُ عن أضحيته في ساحةِ وطنٍ مكتظٍ بقطعان الغثاء.. تتقلبُ عيناه في حسرةٍ بين أصنامِ من لحمٍ ودم.. وحولها السدنةُ علي أعتابها يذبحون دينهم قرابينا..


أيّ وثنيةٍ هذه التي عادت بنا إلي الوراء قروناً إلي حكم الجاهلية.. وحمية الجاهلية .. وعزاء الجاهليةِ. وتبرج الجاهلية!..

يترددُ في جنباته صدي المبعوث بالسيف بين يدي الساعة وهو يقول: تسمعون يا معشر قريش؟ والذي نفسي بيده، لقد جئتكم بالذبح
..
ـ(لن يبرح هذا الدين قائما تقاتل عليه عصابة من المسلمين حتي تقوم الساعة)ـ


أنا –لله اضحيتي: طغـــــاةُ القـــــوم/// علي أعناقهم تكبيرُ أعيــــــادي

سأشربُ في جماجمهم كؤوسُ الدم ///وجئتُ الكفر بالذبحِ كما الهـادي

إذا الأنعامُ قابضةٌ زمام الحـــــــــكم/// وحكمُ اللهِ مغتصبٌ بأغمـــــــــاد

وأوطاني علاها الرجسُ حتـــي طمْ ///وفــــــــاضت سيل زندقةٍ وإلحاد

وشرعُ الله مــهــــجــــــــورٌ وأمــتُنا ///تُقَبِّلُ نعـــــــــــــل طاغوتٍ وأوغادِ

وترفـــــــعُ كل عربيدٍ رويبضـــــــة ///وترمِ الطهــــــــــــر في نارٍ وأصفادِ

وكم من فتيةٍ للحـــــقِ لم يهنـــــــوا ///قضــــــــواْ ما بين سجــــانٍ وجلادِ

فلــــــــن تبرح تقاتلهم عصــــــابتُنا ///تصبُّ الجمــــــر سجيلاً علي العادي

وتزرعُ عرشهم لهباً يبيدُ الظــــــــلم ///وتحصــــــــدُ أرؤســــــاً سجدت لأندادِ

زئيرُ أُباتنا خلع القلـــوب الصُّـــــــم ///ســـنـنـســــــــفُ كُفــــرَ أسيادٍ بآســـــادِ

صدي الرشاشِ أغنيتي..دويُّ الرجم ///علي عـــــزفِ القنــــابلِ طـاب إنشادي

فإن نحيا.. ففي عز الجهـــــــادِ وإن ///قـتـلــــنـا فـالشـــهـادةُ حُلـمـــــنا الشادي

أنا- لله أضحــيتي – رؤوس القـوم - ///ويـــــومُ حصادهـا مــن خيــر أعيـادي

وقفة عيد الأضحي المبارك لعام 1430
26/11/2009

الجمعة، 6 نوفمبر، 2009

الصرصور الثائر!.. ـــــ هجائية جديدة..

ما أفحش الكذبَ حين يخرجُ من ذوي الشيب.. كالذي يتخلي في طريق الناس علي الملأ!ـ
وما ألعن الأصنام التي يصنعها القوم بتقديسهم لكل ذي كرسيٍ ولو كان كرسيُ مصطبة!ـ
لو وضعنا كل ذي كبرٍ في مكانهِ المناسبِ تحت الأقدام!.. لساعدناهم علي التخلصِ من نفوسهم السادية
أو لأرحنا الكون من تكاثر الأصنام البشرية التي لا تولدُ إلا من نكاح اللاتربية مع اللادين علي فراش الكبر
* * *
* *
ـ
*
صرصورُ أمسي بالتكبر غولُ/// متبختراً فوق الرؤوسِ يميلُ
*

وغَبيُّ قومٍ أمَّهُم لهلاكهم/// ساقَ العقولَ إلي الضلالِ "....*"ـ

*
تبني المصائب للعبادِ تجبراً؟/// شُلَّت يمينك.. بالخرابِ تسيلُ!ـ
*
ثكلتك من حملتك شؤماً للوري/// شيطانُ فقرٍ .. للدمارِ رسولُ
*
كلبٌ يعربدُ مفسداً ويظنهُ///ذاك النباحُ جسارةً ويصولُ
*
وبأنكرِ الأصواتِ ينهِقُ صُبحنا/// هلّا ستسمعُ للحمارِ صهيلُ!ـ
*
أيظنُّ بالبهتانِ يبني عزه؟!///هذا لعمري في العبادِ ذليلُ
*
إني أخالُ الكذب يلبسُ رأسه///نعلاً ويبصقُ وجههُ ويبولُ
*
ما مثلهُ إلا ملاعب حرفنا///نلهو به وبفجرهِ المرذولُ
*
إن ينتهِ خيرٌ له .. أو إن يعدُ///فهجاؤنا فوق الخنا مسلولُ
*
6/11/2009
ــــــــــــــــــــــــــ
* ,, تم حذف الإسم بمناسبة عيد الأضحي المبارك وبعد أن بدت بوادر تغير حسنة في سلوك صاحبه
وتبقي القصيدة عامة بموضوعها فيمن كانت هذه صفاته

الخميس، 24 سبتمبر، 2009

قصيدة.. غرقد مصر


كم صاح الغرقد
ُ


ذا الوالي خلفي فتعال..

لكنّ ..
القـــوم..
الصُـــمّ
نيـــــــــــــــــــــــــــــامٌ
في حضن الشيخ الدجال

غضِبوا أن قيل (محمدهم)!ـ
طاغوتٌ ألعنُ من صهيون

وتماري جمعُ الفرعون

حتي لو مزّق أُمتنا
حتي إن باع شريعتنا

أو سوّد أيام الشعبِ

أو أذَّنَ: حي علي الغربِ

البيتُ الأبيض قبلتُنا

قد أسلم إسمُ فخامتهِ

والإسمُ يجبّ الأفعال!!ـ

وتباهي القومُ بعورتهم
ـ(تكفيرُ الطاغوتِ ضلال)!!ـ

تباً يا كُهّان العصرِ

لبِسَ السلطانُ عمائمكم
ـ-في وحل المنبطحين- نعال

الجمعة، 21 أغسطس، 2009

وثنيات معاصرة (1)..إنا وجدنا آباءنا علي أمة.. وإنا علي آثارهم مقتدون!ـ

وثنيات معاصرة
(1)
إنا وجدنا آباءنا علي أمة.. وإنا علي آثارهم مقتدون!ـ
* * *
* *
*

لكل عهد حجارته التي تصنع منها أوثانه.. وذاك رُكامُ العفن الجاهلي قد شكلتهُ عقولٌ ورثت ما قاله أجدادهم: (إنا وجدنا آباءنا علي أمة وإنا علي آثارهم مقتدون)ـ

تلك القيمُ المجتمعية الباليةُ التي تحرمُ ما أحل الله وأباح، وتُحِلُّ ما حرمه، دليلُ أحدهم وحجته:
(قالوا وجدنا آبائنا كذلك يفعلون)ـ

إنها العقولُ العفنة التي رفض أجدادها شريعة الله كلية فقالوا لرسلهم: (أجئتنا لتلفتنا عما وجدنا عليه آبائنا؟!)ـ
هي هي اليوم التي ترفضُ شريعة الله "إباحة" أو"تحريماً" ولسان حالهم يقول لكلام الله ورسوله: (أتريدُ أن تلفتنا عما وجدنا عليه مجتمعنا؟)ـ

* * *

* *


أتريدُ أن تأتينا بحلالٍ يحرمه الناس ويجرمونه أو بحرامٍ يحلونه؟
إنها الوثنيةُ التي قال فيها ربنا
(إتخذوا أحبارهم ورهبانهم""أرباباً"" من دون الله).. فلما قال فيها عدي بن حاتم لرسول الله: يارسول الله والله ما كنا نعبدهم.. فأجابه صلي الله عليه وسلم: ألم يحلوا لكم الحرام ويحرموا عليكم الحلال فاتبعتموهم؟ قال: نعم قال: فتلك عبادتهم
.
* *
هي هي اليوم بحكم الله وثنيةُ من اتخذوا عاداتهم وتقاليدهم وأعراف الناس أرباباً من دون الله

وهي هي أصنامُ الأهواء التي تُحِلُّ حراماً وتحرم حلالاً فيُنَصِّبُها عبدتُها أوثاناً يُسجِدون لها حياتهم، بل ويُعَبِّدون الناس من حولهم لها
*
* *
* * *
الإنسان حين يتخلي عن حُرِّيته يصيرُ كالأنعامِ المُسَخّرة لراكبيها من أوثان العفن وجاهلية الأعراف..

إن الإنسان لا يبلغُ مُقام العبودية لله -وحده لا شريك له من أوثان القيم البالية أو خلافها- حتي يرفع رأسه من طينية الجاهلية، ويرتقي فوقها يطأها بنعله ممتثلاً أمر رسوله صلي الله عليه وسلم:
(ألا إن كل أمر من أمور الجاهلية تحت قدماي موضوع)ـ
..
يرتقي فوقها قائلاً لها ولعبدتها -ولو كانت أعراف وعقول الآباء والأجداد- ما قاله إبراهيم لأبيه: (إني أراك وقومك في ضلالٍ مبين)ـ
يحملُ عليها فأس التوحيدِ مرتلاً: (أفٍ لكم ولما تعبدون من دون الله) ومن دون تشريعه وتحليله وتحريمه .. صارخاً فيهم: (أفلا تعقلون؟!)ـ

مُعلناً من وثنيتهم البراءة: (أفرئيتم ما كنتم تعبدون؟* أنتم وآباءكم الأقدمون؟* فإنهم عدوٌ لي إلا ربَّ العالمين)ـ
عدوٌ لي كلُّ تقليدٍ حرم حلالاً أو أحل حراماً.. وعدوٌ لي كلُّ من يرفعُ حكم المجتمع علي حكمِ الله
* * *
* *
عدوٌ لي مجتمعٌ يبيحُ (حكم الجاهلية) و (عصبية الجاهلية) و(تبرج الجاهلية) ومبادئ الجاهلية وأفهام التبعية الاستعبادية الجاهلية (إنا وجدنا آبائنا علي أمة وإنا علي آثارهم مقتدون)ـ

* * *

* *


ثُمَّ تأتِ هذه العقول الجاهلية لتفرض نفسها حكماً علي حياةِ الناس وأصناماً تبيح وتحرم وتشرع وتُلزم

لكن الحُرَّ يأبي إلا أن يدوس هذه الجماجم التي صدأت بعفن عقولها.. سامياً بروحه وحياتهِ مرتقياً فوقها .. حتي إذا بلغ أضخم جمجمة وأعفن صنمٍ منها حطمه بفأس عقيدته.. وركله بنعله ليُسْجِد حياته بعد ذلك لتشريعِ الله وحدهُ لا شريك له..

وإلا.. فليمرغ حياته في (جاهليةٍ منتنةٍ) عبداً للعقولِ العفنة.. ساجداً لما (وجدنا عليه آباءنا) من كل مبدأٍ يصادمُ الشرع.. كالأنعامِ منساقاً بحياتهِ بين القطيع.. (أم تحسبُ أن أكثرهم يسمعون أو يعقلون؟؟ إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل)ـ


وتعس عبدُ الأعراف البالية


تعس عبدُ الأحبار والرهبان وشيوخ الضلال الذين يحلون حراما أو يحرمون حلالاً
*
تعس عبدُ الناس
*
تعس وانتكس.. وإذا شيك فلا انتُقش
ـــــــــــــــ*ــ*ــ*ـــــــــــــــــ
* *
ـ*ـ
أعتذر لإخواني الكرام عن تأخري في إجابة تعليقاتهم نظرا لعدم تمكني من متابعة المدونة سوي نهاية الأسبوع.. وكل عام وأنتم بخير

الثلاثاء، 11 أغسطس، 2009

في هجاء سيد القمني..قصيدتي علي موقع الجماعة الإسلامية

. .
. .
في هجاء الزنديق سيئ القمئ
* * *
. . .
* * *
* * *
* *
القصيدة
* * *
* *
*
الليثُ فر؟.. الليثُ فر!/// وبلل الثوب القذر
*
لا بالدموعِ .. إنما ///من هوله لما ذُعِر
*
يبولُ في سطورهِ/// مرحاضهُ كوبُ الفِكََر
*
كعذرةٍ من النفاق/// والذبابُ للعَذَر
*
يا من أتي مباهياً ///بعورةٍ ويفتخر
*
أما تخافُ "بردها" ///والبردُ في الأحلامِ مر
*

وغطّ في كفورهِ ///حتى استفاق في خطر!!ـ
*
ملطماً لوجهه ///وا نجدتاه يا بشر
*
يصيحُ: فارسٌ أشِر عيناه تقذفُ الشرر
*
ورامني بنظرةٍ/// كما الرصاصُ ينهمر
*
يا ويلتي.. يا ويلتي/// الموتُ بعدهُ سقر

*
ـ"يا سيئا ً" كشفتها ///والبردُ في المنام شر
*
تقيئُ في ديارنا؟/// منافقاً وقد فجر!ـ
*
وتزدري رسولنا ///أيا أضل من بقر
*
ويُجتبي بمالنا ///جوائزاً لمن كفر؟!ـ
*
حتى متى سنصطبر/// وأين أنت يا عمر؟
*

السبت، 18 يوليو، 2009

جفَّ الحنينْ.. قصيدة






جفَّ الحنينْ









ولفِظتُ أشواقيِ إلي

..



أمسيِ الحزينْ







حتي دموعُ الوُدِّ ما

..





عادت تجودُ بِها العيونْ







ياشاطِئاً كم ضمّني







قلبي سفينْ







قد ضيَّعَتهُ موانِئٌ للأقربين







ما زال يبحثُ في بلادِ الله عن وطنٍ







يُلَملِمُ شعْثَهُ







وطنٌ







إذا أهديتهُ عُمري فداءً

..



لا يخونْ









وطنٌ يري للطُّهرِ مأوي..







غيرَ أروِقةِ السجونْ



* * *







لكِنَّما "الفرعونُ" ما









أبقي لنا دُنيا ولا







يُرضِيهِ أن يعلوهُ دين











والشعبُ!: يشهدُ ربُّنا



..





لما استخفهمُ الفراعِنَةُ ارتَمَوا







تحتَ النِعال







تباً لكم: "يافاسقيِنَ" بنصِّ قرآنٍ مبين 1



* * *





هل تذكُرين؟؟







فيما سجنتِ الطُهرَ وابن الأكرمين؟؟2







أم تذكُرين؟؟







فرعونُكِ الطاغي لهُ







ظهرُ الشعوبِ عروشهُ







وفي عقولهمُ تبوّل كُفرَهُ







موسي يُبدِّلُ دينكم







موسي سيأخذُ أرضكم







موسي زعيمُ المفسدين3!!ـ









إني أُريكم ما أري









بل لا أُريكم - ياعبيدَ القصرِ- إلا ما أري









ولمن سيؤمنُ دونَ إذني صلبه4







والشعبُ راضٍ بالفتاتِ من الحياةِ..







يُغَمِّسُ الكُفرَ اللعينَ بِذُلِّهِ







الشَّعبُ لا يعنيهِ دين





* * *





أحبارُهم ..حبسوا الشريعةَ في محاريبِ الصلاةِ







تَصَوْمَعُوا

..





بين المراحيضِ التي



..





شُلَّتْ عُلُومَهُمُ بِها









كم حرَّقُوا من عُمرِ أُمَّتِنا سِنينْ





* * *





يا أُمَّةٌ.. في كُلَِّ يومٍ كم يُدَنَّسُ عِرضُكِ الباكي دماً







فيجيئُكِ الأحبارُ بالخِرَقِ التي







نُسِجَتْ بِخَيطِ نفاقِهم









أبفقهِ "حيضِهِمُ" يُردُّ العرضُ كيما تطهُرين؟!!ـ





* * *





مهلاً فتاةَ النيل



..





هذي بِكَفِّ الدهر

ِ



صورتُكِ التي

..



لمعتْ بها في ليلِ ذُلُّكِ أنجمٌ للعِزِّ







ذا "البنا".. و"سيّدُ" أو "سريةْ"ـ







ذا "العِصامُ"ـ







ـ"القاسِمِيُّ"ـ







ـ"الأيمنُ"ـ







ـ"الزُّمَرُ"ـ







ـ"السنانيري"ـ









وذاكَ الليثُ يُشْرِقُ بالإباءِ جبينُهُ







لمّا دعاهُ اللهُ لبّي بالحياةِ يَبِيعُها







ما ضرّهُ كفُّ البصر







يا "أُمُّ" ما أقساكِ







هلاّ قد ذكرتِ







بُنَيّكِ الزاكي "عُمر"؟

5



* * *





هذي نُجومُ العِزِّ تبذُلُ في الإلهِ دِماؤها







لِتُضيئَ بالتوحيدِ مِصر







لكِنَّها



..





ـ"أَمَةٌ" يُوَرِّثُ عِرضَهاَ





الفرعونُ عن فرعون للفرعونِ







مذ رمسيس حتي المنتهي





وإلي سَقَر..







والشعبُ ذَرٌّ..







ما بهِ من مزدجر





* * *



قُومي فتاةَ النيلِ هيا وضئي









الأرضَ التي خَبُثَتْ بِأرجاسِ الطُغاةِ









تبرئي









من كُلِّ ديوثٍ عليكِ









يُداهِنُ القومَ البُغاة









وأسلميِ للهِ









إن العِزَّ في خطوِ الأباة





* * *



جفّ الحنينُ













وقلبهُ








ما زال يبحثُ في الديارِ





عنِ الوطن









لكنَّ بعدَ العُسرِ يُسر





12/7/2009



الخُبر

ــــــــــــــــــــــــــــــ



1-إشارةَ لقولِ الله عز وجل -عن فرعونَ وشعبه-: (فاستخفَّ قومهُ فأطاعوه إنهم كانوا قوماً فاسقين)ـ





2- نبيُ اللهِ يوسف





3-إشارةَ إلي قول الله عز وجل: (وقال فرعونُ ذروني أقتل موسي وليدعُ ربهُ إني أخافُ أن يبدل دينكم أو أن يُظهِرَ في الأرضِ الفساد)ـ





4- إشارة لقول الله: (قال آمنتم له قبل أن آذن لكم؟ إنه لكبيركم الذي علمكمُ السحر لأقطعن أيديكم وأرجلكم من خلافٍ ولأصلبنكم) الآية.. حتي الإيمان في دولةِ الفرعون بالإذن





5- أسماءُ بعضِ أئمة الحركةِ الإسلامية في مصر في القرن الأخير حفظ اللهُ حيهم وتقبل قتيلهم في الشهداء




الأحد، 28 يونيو، 2009

استجواب سِلمي.. تاج

رُغم ما عهدته علي نفسي من تجنُبِ "التاجات".. إلا أنه قد رماني أخي الحبيب د/ علي صاحب مدونة (متفرقات) وأختي الفاضلة صاحبة مدونة (حياتي نغم) بهذا التاج عن قوسٍ واحدة.. فخرّ قراري صريع الاستجابة لإهدائهما.. جزاهما اللهُ خيرا


ولا أخفيكم سِراً حين أفصحُ عن سببِ تجنبي للتاج
قبل ذلك

دائماً ما أبحثُ عما وراء سؤال أو مشهدٍ أو كلمة

دائماً ما أرفضُ أن يمر شئٌ دون تحليلِ سلوكه وما يرمي إليه من هدفٍ "ولو ظني" إن تعذر اليقين


من هو أولُ من نشر هذا التاج في وسط المدونين؟

وكيف صاغ هذه الأسئلة بهذه المهارة التي تكشفُ أبعاداً شخصيةً لا تخفي علي متأملٍ؟ وكيف بهذه الطريقة الغير مباشرة؟


وهل أول من نشره هي "جهةٌ ما!" حريصةٌ علي متابعة النشاط التدويني.. وحصر ما يدورُ في ساحتها من أفكارٍ واشخاصٍ ودرجاتٍ متفاوتةٍ من السلبيةِ والإيجابية؟..

نعم إن بإمكانها معرفةُ كل ذلك من خلال تحليل المواضيع والتعليقات لكل مدونة .. ولكن ما رأيك في الحصول علي ذلك بشكلٍ مختصر وسريع؟


لم يكن الحرصُ هو الدافعُ لي إلي تجنب التاجات.. فسواءً الفكرُ أو الشخصيةُ أو غيرها الكثيرُ معروفاً مسبقاً وبشكلٍ لا غبار عليه عند من (يهمه الأمر) من هذه الجهات.. وإنما بغضي للاسئلة الغير مباشرة والتي اشعر أن ورائها شئٌ أعمقُ من مجردِ ظاهرها

ولكنّ استجواب هذه المرة يأتي علي يدِ إخوتي الأفاضل.. فعلي العينينِ والرأسِ :)



من أنت ؟


عبدٌ لله.. خطاءٌ ككلِّ بني آدم غير معصوم.. ولكنني لا أري في ذنوبي مسقطاً لواجب الغيرةِ علي دينِ الله وحرماته


ولا أري في تقصيري عذراً لترك واجبِ الأمر بمعروفٍ أو النهي عن منكر





ما الذى تفعله هنا ؟


أراغمُ أعداء الله من المنافقين والملحدين.. وأرجمُ بشهاب الحرفِ شياطين الإنس إن زينت لها نفسها الاقتراب من سماء الشرعِ وأحكامه انتقاصاً أو تهوينا

وربما تركتُ لقلمي العنان يهيمُ في وديان الشعرِ طلباً للترويح عن النفس


إسرائيل تقصف كل جنوب ممكن بحثاً عنك أى شمال تقصد؟


شمالها بإذن الله.. فما هي إلا كمس القرصةِ.. ثم بعدها إن تقبلني اللهُ يكون نعيمُ الخلود
حيثُ لا شقاء ولا حزن ولا هموم

حيثُ لا سكرات للموت ولا حساب

نسأل الله أن يبلغنا منازل الشهداء وأن يحشرنا معهم




أنت مكلف بحذف حرف من حروف اللغة العربية أيها ستختار ولماذا ؟


أختارُ أن أحذف..

روح من تسولُ له نفسه بحذف حرفٍ منها




لو قدر لك أن تدخل السجن فما هى القضية التى تتمنى أن تدخل بها إليه ؟

تااني!!.. ليه هو مفيش غيري؟

أري أن أترك فرصةً لغيري ممن لم يزر منتجعات العادلي السياحية لكي يأخذ حظه من التمتعِ بها
فهناك الملايين من المواطنين لم يصبهم الدورُ بعد

ولا تنبغي لنا الأنانية



علي هامش الإجابة


يومُ المنصةِ حقٌ///فخذ به عبرتك

الشاعر/ عبد الرحمن يوسف




منذ متى اكتشفت نفسك ؟

منذُ شاهدتُ فيلم الإرهابي !




على مفترق طريق لافتتان اليمنى تقول ( إلى حلمك ) واليسرى تقول ( إلى ما لم يحلم به البشر ) أى الطرق ستسلك ؟

طريق القِلّة

(وإن تطع أكثر من في الأرضِ يضلوك عن سبيل الله).. صدق ربنا.



نحن لا نعيش حياتنا بل نتعلم فيها كيف نعيش .. ما تعليقك ؟

هي حياةٌ واحدة.. وهي موتتةُ واحدة في هذه الدنيا

والمسلمُ يبيعها لله مستسلماً منقاداً : (قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله ربِّ العالمين),, فيقضيها متعلماً كيف يعيشُ بشرعِ الله وفي كنفِ عقيدته "تعلماً عملياً مصحوباً بالتطبيق" بأن يعيشها كما أمره الله

والعلمُ يهتفُ بالعمل///فإن أجابه وإلا ارتحل






بجملة واحدة فقط اكتب تعريفاً لكل كلمة من الكلمات التاليه :

الوطن : .

الصينُ لنا والعربُ لنا///والهندُ لنا والكلّ لنا
أضحي الإسلامُ لنا ديناً///وجميعُ الكونِ لنا وطنا



وأيضاً

فأينما ذُكر اسم الله في بلدٍ///عددتُ ذاك الحمي من صُلبِ أوطاني


الأم
: :
مصباحُ البيت.. وشمسُ التربيةِ التي أسأل الله أن تبزغ من جديدٍ في بيوتِ المسلمين


قد تكونُ أم
عمر وخالد والمثني والقعقاع

وقد تكونُ أم راقصٍ أو تافهٍ أو رويبضةٍ أو عبدٍ من عبيد الدرهم والدينار

وكل إناءٍ بما فيه ينضح



الليل

: .
الهدوء والخلوة بالنفس


الحب :

إذا أنت لم تعشق ولم تدرِ ما الهوي///فما لك في طيب الحياةِ نصيبُ!

وقال آخر:

إذا أنت لم تعشق ولم تدر ما الهوي///فأنت وعيرٌ في الفلاةِ سواء

وقال ثالث:

فما في الأرضِ أشقي من محبٍ///ولو وجد الهوي حلو المذاقِِ



أمريكا
:
طاغوتُ العصرِ



المرأه :
.
قال صلي الله عليه وسلم: (حُبب إليّ من دنياكم النساء والطيب، وجعلت قرةُ عيني في الصلاة)




الصمت


في محله حكمة

وفي موقفِ الحقِ ضعفٌ وجبنٌ وعجز

وعن انتهاكِ الحرمات دياثة



الإنترنت

وسيلةٌ لها حكم مقصدها




اخترمنصباً واتخذ قراراً ؟


وزير الداخلية

والقرار: بعث سيف عمر علي رقاب المنافقين .. وإقامة هذه الآية: (لئن لم ينته المنافقون والذين في قلوبهم مرضٌ والمرجفون في المدينة لنغرينك بهم ثم لا يجاورونك فيها إلا قليلا*ملعونين أينما ثقفوا أخذوا وقتلوا تقتيلا* سنة الله في الذين خلوا من قبلُ ولن تجد لسنة الله تبديلا)

وكذلك اعتقال علماء السوء الذين تاجروا بدين الله وحرماته وتطبيقُ حكم الشافعي علي أهل الكلام فيهم:

قال رحمه الله: حكمي في أهل الكلام أن يضربوا بالجريد والنعال.. ويطاف بهم في القبائل والعشائر.. ويقال: هذا جزاء من أعرض عن الكتاب والسنة وأقبل علي الكلام

ولكن حينها سنقول: هذا جزاء من باع دين الله و"داهن" وأضل الناس وصدهم عما كان عليه صلي الله عليه وسلم من بذلٍ وصدعٍ بالحق





قيس ، عنتره ، جميل هم الذين يقولون شعراً ، وليلى وعبله وعزه " صموت " لماذا هذا التغييب للمرأه ؟


ربما بروداً!


لم تغب المرأة.. بل كانت هي الروح التي نفخت الحياة في أبياتهم وقلوبهم




أن تكون مطلوباً لإرتكابك جريمة خير لك من ألا تكون مطلوباً مطلقاً ؟ هل تتفق مع هذه العبارة ؟ علل ؟


لأن أكون ذنباً في الحق خيرٌ من أن أكون رأساً في الباطل

هذه العبارة = هل الشهرة هدفٌ لك؟ وإلي أي مدي تبذل في سبيلها

تذكرني بالذي بال في زمزم .. فلما سئل عن سبب ذلك قال أحببتُ أن يذكرني الناس ولو باللعنة.. نسأل الله العافية


إلى أين تمضى كلمات الحب بعد أن نقولها ؟

إن كانت من القلب فإلي القلب

وإلا .. فإلي الهواء


هل تجد علاقة بشكل أو بآخر بين المرأة وقطاع الطرق ؟


لو كانت غير صالحةٍ فهي قاطعة الطريق إلي الله.. ومثلها الرجل.. وهو أولي بالوصف لكونه محلُ القوامة



هذا فراق بينى وبينك متى ولمن تقولها ؟


لكل خوان



كيف هو غداً ؟

علمه عند ربي في كتاب



لمن تمرر التاج ؟


أظنني آخر من أجبتُ عليه من إخواني وأخواتي.. وإلا فمن لم يجبه فليتفضل باستلامه مشكوراً غير مأمور

الثلاثاء، 23 يونيو، 2009

أين الرجال 7 والأخيرة.. نماذج مشرقة من غيرة السلف


أين الرجال: السابعة والأخيرة

نماذج مشرقة من غيرة السلف



 
الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله
وبعد..
فإن كل ما سبق من النصوص الشرعيةِ في الحلقاتِ السابقة إنما مرده إلي الفطرة السليمة وإلي الغيرة قبل أن يكون إلي الشرع..
تستطيعُ أن تلمح "الغيرة" جلياً في صيانة المرأة بالقرار في البيت وفي منعها السفر بلا محرم وفي منهعا الاختلاط المستهتر وفي نهيها عن التبرج وفي تشديدِ خروجها بشروطِ العفاف والطهر وفي غير ذلك مما سبق بيانه
كل ذلك غيرةً من اللهِ الذي شرع علي محارمه


وغيرة من رسوله


ثم غيرةً من أصحاب الفطرِ السويةِ أياً كان مسماهم
ومع ذلك.. فلأهميةِ هذا الأصل "الغيرة" في حفظ الحرمات والتزام ما سبق من نصوصٍ وأحكام.. فقد أفردت الشريعة لمعناها مساحة جلية نتأملها في رحابِ نصوصِ هذه الحلقة..
نقل الدكتور المقدم في تعريف الغيرة عن "النحاس" : (الغيرة هي حماية الرجال لزوجته وغيرها من قرابته أن يدخل عليهن أو يراهن غير محرم)
عودة الحجاب صـ122 نقلا عن زاد المسلم 5/158
وفي الصحيح عن سعد بن عبادة رضي الله عنه أنه قال: لو رأيتُ مع امرأتي رجلاً لضربته بالسيفِ غير مصفح – أي بحد السيف- فبلغ ذلك رسول الله صلي الله عليه ووسلم، فقال: تعجبون من غيرةِ سعد؟
والله لأنا أغيرُ منه
واللهُ اغير مني
ومن أجل غيرةِ الله حرّم الفواحش ما ظهر منها وما بطن)
البخاري 12/181 ومسلم في اللعان 1499
(وهذا عمر بن الخطاب، كان شديد الغيرة علي النساء، وهو الذي أشار علي النبي صلي الله عليه وسلم بحجب نسائه فوافقه القرآن)
وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: (رأيتني دخلت الجنة) الحديث، وفيه (ورأيتُ قصراً بفنائه جارية، فقلتُ لمن هذا فقال: لعمر ، فأردتُ أن أدخله فأنظر فيه فتذكرتُ غيرتك)
وعن أبي السائب مولي هشام بن زهرة رضي اله عنه.. أنه دخل علي ابي سعيد الخدري في بيته،
قال فوجدته يصلي، فجلستُ أنتظره حتي يقضي صلاته،
فسمعتُ تحريكاً في عراجين البيت، فالتفتُّ فإذا حية، فوثبتُ لأقتلها،
فأشار إليّ أن اجلس، فجلست،
فلما انصرف أشار إلي بيتٍ في الدار فقال: أتري هذا البيت؟ فقلتُ نعم..
فقال: كان فيه فتي منا حديثُ عهدٍ بعرس، قال فخرجنا مع النبي صلي الله عليه وسلم إلي الخندق،
فكان ذلك الفتي يستأذن رسول الله صلي الله عليه وسلم بأنصاف النهار فيرجع إلي أهله،
فاستأذنه يوماً فقال له رسول الله صلي الله عليه وسلم: خذ عليك سلاحك فإني أخشي عليك قريظة، فأخذ الرجل سلاحه،
ثم رجع فإذا امرأته بين البابين قائمة،
فأهوي عليها بالرمح ليطعنها به وأصابته الغيرة،
فقالت له: اكفف عليك رمحك وادخل البيت حتي تنظر ما الذي أخرجني،
فدخل فإذا بحيةٍ عظيمةٍ منطويةٍ علي الفراش، فأهوي إليها بالرمح بانتظمها به ثم خرج فركزه في الدار فاضطربت عليه، فما يدري أيهما كان أسرع موتاً الحيةُ أم الفتي)
وعن علي بن أبي طالب- رضي الله عنه- قال : ( أما تغارون أن تخرج نساؤكم) - وقال هنَّاد في حديثه - ( ألا تستحيون أو تغارون، فإنَّهُ بلغني أن نساءكم يخرجنَّ في الأسواق يزاحمنَّ العلوج )
وهذه عاتكة زوجة الزبير وقد شرطت عليه ألا يمنعها المسجد، فتحيل عليها أن كمن لها لما خرجت إلي صلاة العشاء، فلما مرت به ضرب علي عجيزتها فلما رجعت قالت: (إنا لله، فسد الناس) فلم تخرج بعد
وذكر ابن كثير، في حوادث سنةست وثمانين ومائتين، أن امرأة تقدمت إلي القاضي فادعت علي زوجها بصداقها خمسمائة دينار، فأنكره، فجاءت ببينةٍ تشهدُ لها به،
فقالوا: نريد ان تسفر لنا عن وجهها حتي نعلم أنها الزوجة أم لا،
فلما صمموا علي ذلك
قال الزوج: (لا تفعلوا هي صادقةٌ فيما تدعيه)
فأقر بما ادعت ليصون زوجته عن النظرِ إلي وجهها، فقالت المرأة حين عرفت ذلك منه: هو في حل من صداقي في الدنيا والآخرة
البداية والنهاية 11/81
يقول الدكتور المقدم: ولقد سبق أن بينا أن من الغيرة المحمودة أنفة المحب وغيرته أن يشاركه في محبوبه غيره، فإن كان النظر المحرم إلي وجه المرأة وغيره هو "زنا العين" بنص حديث رسول الله صلي الله عليه وسلم، لم نحتج إلي إثبات أن هذا النظر نوعٌ من المشاركة فيما ينبغي أن يستأثر به الزوج، أو المحارم لأمن الفتنة من جانبهم، ومن هنا يقول أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه: (ألا تستحيون؟ ألا تغارون؟ يترك أحدكم امرأته بين الرجال تنظر إليهم وينظرون إليها؟)
عودة الحجاب 3/132

وللاستزادة.. راجع الجزء الثالث من كتاب عودة الحجاب من صـ121 إلي صـ130









----------------------------

أعتذر للأخت الفاضلة صاحبة مدونة (حياتي نغم) وأخي الكريم د.علي خميس (مدونة متفرقات) عن ارجائي لإجابة التاج المهدي منهما
وكذلك أعتذر لـ (د.سول) عن عدم اجابتي للتاج الذي أهدته إليّ من فترة
واستسمحهم في ارجاء الإجابة بعد هذه التدوينةِ تقصداً لصفاء الذهن