الاثنين، 2 ديسمبر، 2013

حَـنِيــــــــــــــــــنْ




أزيلي عن الشوقِ 

غيمَ السفر

فإِنّي سَئِمْتُ انتظارَ المطرْ

وما عادَ يهطِلُ غير الحنيـن

وما عادَ يُؤنِسُ صمتَ الصور

أزيحيِ عن القلبِ

غيمَ المسافاتِ 

كيما يغردُ فوق الشجر

وكيما يناجيكِ  

كل المســـاءاتِ

لمّا تُضِيئينَ وجه القمر

ومُدّي يديكِ احتويني

فإني

أعاقِرُ في وحدتي

موتتي

بين أمسٍ حزينٍ

بغيركِ يانبض حُلمي

غدي يحتضِرْ


الأحد، 17 نوفمبر، 2013

القصيدة البرهامية



ـ"البُرْهَامِيّة"ـ


م.حسام الدين قبردي


وحَدَّثَنا..ـ
فضيِلةَ شيخِنا المِغْوارْ
بأنّ إعانةَ الطاغوتِ
ذاك المذهب المُخْتارْ
وأنّ وِلايةَ الطاغوتِ
مصْلَحةٌ
وأنّ مفاسِد "الأقوام!".. راجِحَةٌ
ومهما صارْ
فإنّ رضاء طاغوتٍ
فذاكَ المذهبُ المختار
* * *
وحَدَّثَناَ
بأنّ "الأُخت" كم كانت
كرامتها تُهانُ إذا
أباها سائقُ "التاكسي"ـ
لأجلِ نِقابِها تمشي
ولا تركبْ...!ـ
وحَدَّثَنا
بِأنَّ "الأخّ".. كيف الـ "أخّ"ـ
يُطْرَد بعد طابورٍ
بِلاَ بنزين
كيفَ "الأخ"....ـ
كيف "الأُخت".....ـ
كيفَ الـ........ـ
ولا نَغضَبْ؟!ـ
ـــ
ويبكيِ بانتحابٍ شيخُنا المُنهارْ
ــــــــــــــــــــــــ
وحَدّثنا
وحدثنا...ـ
فقلتُ ألا تُحَدِّثْنا
عن الأعراضِ مُهدَرَةٌ
بِجوفِ السجنِ -سَيِّدَنا-؟!ـ
عنِ الأجسادِ
للأطفـــالِ
والكُهّــــالِ
مشوِيّة!ـ
عن الجرحى غدو
أصحابَ أُخدودٍ
بذا المشفى
وذا المسجدْ
عنِ الأنقاضِ
كم دَفَنَتْ من الأحلامِ
أشــلاءً مُمَزّعةً
ومِن غَدِنا
فيصرُخُ شيخُنا المِغوارْ:ـ
ـ"هُمُ الأشـــرارْ...هُمُ الأشــرارْ
ولا تعجبْ"..ـ
فقلتُ:ـ
وأنتَ كم حرّمتَ
منْ قبلٍ
مُجَرَّدَ لعْنَةَ الكُفـــارْ؟!ـ:
* * *
فحدَّثَنا..ـ
بِأَنَّ جُنُودَ هامـانٍ
فمعذورونَ جُهّالٌ
إلى الجَنَّة
وأمّا عُصبَةٌ الفِتْيانِ
من خَرَجُوا..ـ
ـــ ولو خرجُوا على الشيطانِ ــ
فاحْـــــــــــذَرهُمْ
كِــــلابُ النـَّـــارْ
* * *
وحَدّثَنا
بأَنَـا معْشَرٌ
نمضي
مع السُّلْـــطانِ
عبرَ غوابِرِ الأزمـــانِ
مهما كانَ.. مهما دار
ـــــــــــــــــــــ
وحَدَّثَنا بإســـنَادٍ
عنِ الباشا عَنِ الباشا
عنِ الهامـــانْ
..
ْفقالَ ثنا عن السلطان
عن الشيطانْ
ـ(إذا انْتُهِكَتْ حُدُودُ اللهِ أجمعها، فلا تغضبْ
ولا تذهبْ
إلى الميدانْ
إذا استفْتَيتَ لا تسألْ
سوى "خاسرْ"ـ
وإلاّ
فاسألوا "بقَّار"...)ـ
*16 نوفمبر 2013

السبت، 2 نوفمبر، 2013

سألقاك يوماً..ـ

 
سألقاكَ يوماً
وإن جَنَّ ليلِيِ
ومالت عيونك نحو المغيب

وإن حال من بيننا
برزخٌ
وانتظــــارٌ
وصمتٌ رهيبْ

سيشرقُ في القلب
نورك بعد الغروب

فنسمات عطرك 
لمّا تفارق أنفي
 
وهمساتُ ذكرك
نبض اشتياقٍ
وأنفاسُ طيب
 
سلامٌ عليك
ورحماتُ ربي..ـ
 
ستبقى نشيداً بقلبي
ستبقى نشيجاً
 
وألقاك يوماً
وإن مزّقتنا نيوبُ
الكروب
 
فما بيننا غير
ميعاد روحي
ووقتُ انتظاري
يَجُـــرُّ
اللقاء القريبْ
 
 
وإني على  دربِ
ساعاتِ عُمْري
أسيرُ إليكْ
 
سلامٌ عليكَ
فهلّا تُجِيب؟!ـ
 
---------------------------------
الى أبي رحمه الله

28-10-2013


http://www.diwanalarab.com/spip.php?article38310

الأحد، 20 أكتوبر، 2013

بِكمْ بِــعْتَنِي؟!ـ



بكم بعتني؟!ـ

هل سيجدي الملام؟!ـ


بكم بِعتَني

حِفْـــنَةٍ من طعام؟

وراعيتَ كلَّ الأنامِ

ولم ترعني..ـ



بِكم بعتني؟ـ

إذا ما خلا القلبُ لي
جئتني

وإن جاءَ صحبُكَ

ألقيتني

بكم بعتني؟ـ

نبضةٍ من هوى

الانتقام؟ـ

بكم ..ـ

لحظةٍ في سما الفرح

من بعدها

.صدمةُ الارتطام


بكم..ـ
 بذرةُ  في صحارٍ

ولن تُنبِت الابتسام


بكم بعتني


وخَلّيتني

كومة من حُطام

وأقبرتني

في رُكامِ التَلَهِّي

وأشعلت فينا 

لهيب السقام


وحَرّقتْ قبري

وحرّقتَنِي

بكم بعْتني..ـ 


الأربعاء، 9 أكتوبر، 2013

الحميريات 4-


قصيدة حِوَارية


"أ"
اطردْ كلّ بغايا القصر..ـ

فالحاكمُ أعلنَ توبته

في حضرةِ مولاك المفتي

وسيلبسُ أثوابَ الطُهرْ


"ب"

مولانا..ـ
لم أترُكْ غيرَ عشيقَته

"أ"

قلتُ اطردها
في حضرةِ مولاك المفتي
ما عادَ لِعاهرةٍ دَوْر!ـ


"ب"

قد جاءتْ صاحبةُ الكأس
هل في سُقياها من بأسِ

وهو الصائِمُ حتى العصر؟

"أ"
 في حضرةِ مولاك المفتي


اذهب واسكب زقّ الخمر



"جـ"

فبم السلوى يامولانا

حرّمتم كل بغـــايانا

وأرَقْتُم لذات هوانا


"أ"

فسأُبْدِلُكُمْ منهم خير


افرش نطعاً..ـ

يحوي كلّ بلادِ القُطْر

واشرب من أوردةِ الشعبِ

من أطيبِ لذات السكر كؤوساً حُمْر..ـ

وافتحْ من أرجُلِ فتوانا

للنزقِ الأحمرِ ألوانا

ما شئتَ فبيضاً

أو سُمر

فانهلْ واشرب

ضاجِع واضرب

لكن راعي حُرمةَ شهر

نزواتُكَ في الصومِ

حــلااااااالٌ

من ذا الفجرِ وحتى الفجر

حتى لو بليالٍ عشرْ

عربِدْ
واسجُد
سجدةَ شُكر

الأحد، 1 سبتمبر، 2013

وَعَيْنَاكِ،،

وعيناكِ لي،، شاطئٌ

من بحارِ الجراحِ


وعيناكِ  لي
ألفُ بدرٍ

إذا أخلفتني
شموسُ الصباحِ


وعيناكِ غصنٌ لقلبي
إذا رفرفتْ
في هواكِ القوافي


وعيناكِ نبعُ اشتياقي
روتْ من شذاها ضِفافي


وعيناكِ أمطارُ حُبِّي
إذا ضِقتُ بالأمنياتِ العجافِ



وعيناكِ.. عيناكِ

في حضنِ جفني

ولو غبتِ عني

أراها أمامي

بكل النواحِ

3-5-2013


وعلى: ديوان العرب


الثلاثاء، 13 أغسطس، 2013

الحميريات3.. "وفاء الكلب"ـ

وفاءُ الكلبْ



رأيتم في تواريخِ الحُثالةِ
 ِ
كلبةٌ..ـ

 هزت ذيول العُهر

في فخرِ؟ـ


رأيتم كلبةٌ   تعوي

وجوه القومِ سادَتَها

وتنهشُ عِرضَهم 

في نشوةِ الكبْرِ؟ـ


رأيتمُ كلبةٌ 

في ثوبِ راقصةٍ

على المِنْبَر!ـ

ترى مِسْكاً.. فَتَنْفِرُ منْهُ

تدهِنُ جِسمها

بالبـــعْرِ

تحسَبُهُ أريجُ الزهرْ!ـ


وتلعَنُ فارساً شهماً

لِتَلْعقَ نعلَ عِربيدٍ

يُرِيها أسْوَدَ القهرِ

بِعِزِّ الظُهْر

*   *   *

تقيئُ على وُرَيْقاتٍ

من الزّقومِ

ثُمَّ تصيحُ في طربٍ

ـ"كَتَبْتُ روايةً.. مع خَمْسِ أجوِلَةٍ من الشِعْرِ"ـ

فَيَلْهَثُ خلفَ ألْيَتِها

:ذكورُ الكلبِ تَهِفُ باسمها

زِيِدي الورا فنَّاً

وأُمْسِيــــــــــــــةً

و"أحذيةً"ـ

بداخلِ رأسِنا

تجري

*     *     *

رأيتُمْ كلبةً

تُهدي الوفاءَ عَدُوَّ سَيِّدِها؟!ـ

وأيمُ اللهِ

هذا السّبُ مظلمةٌ

وحاشا الكلبِ

من أخلاقِها

حااشــــــا

وفـــاءُ الكلبِ

من خِنْزِيرةِ الأزبالِ

حااشاااهُ

وفــــــاءُ الكلبْ

السبت، 10 أغسطس، 2013

وخلي الحُزن



أميطي الشِّعرَ والآمال عنّي 

وخلي الحزن يشربُ بحر عيني

أنا كم هدّني غدرُ الأماني

وكم ضيعتُ عُمري في التمني

طلبتُ الحُلمَ في يقْظٍ ونومٍ

وحتى الحُلْم.. فرَّ الحُلمُ منّي

فماذا قد تبقى من حياةٍ

خلتْ أيامها من كل لونِ

وهذا الشيبَ ينحرُ في شبابي

تيبّسَ في هجيرِ الحزْنِ غصنيِ

أميطي الشعر خلي الشعر عني

وللأحلام نفسي لا تحِنّي





الجمعة، 9 أغسطس، 2013

الحميريات 1,2





(1)


دعْ من يقولُ وما يقولُ ..وأعْطِهِ تبناً وفولْ




هذا القطيعُ اليومَ لا يعنيه دينٌ أو أُصولْ





هذا القطيعُ حياته.. أكلٌ وشربٌ.. ولـ يبولْ




هم ينحتون كنيفَ سَيِّدِهِم وفي جوفِ العقولْ!ـ





لن يفهموا غير النِعالِ على رؤوسهمُ تصوولْ


----------------------

(2)




وخاطب في الحميرِ فهل عساها 



 ستفهمُ ما تُحَدِّثَها الحميرُ؟!ـ



فإما أن يصير الذَّيلُ عقلا 


وإما العقلُ منهم قد يطيرُ


----------------------------


الأربعاء، 7 أغسطس، 2013

عيدٌ!ـ



عيدٌ بأيةِ حالٍ عُدْتَ يا عيدُ /// وقد  تسيَّدنا عِلجٌ وعِرْبِيدُ

وأرضُنا غُرِسَتْ من كلِ منقصةٍ/// فشبَّ طلع الزقومِ العناقيدُ

وأُنطِفتْ بعراً وحُبّلتْ بقراً/// فخرّ من رحمِ الرجسِ المناكيِدُ

قومٌ عبيدٌ لمن يسبي كرامتهم/// وهم فراعنةٌ إن جاء محمودُ

عيدٌ لنا؟.. وُئِدَتْ منا سعادتنا.. لكنما أملي في الله موجودُ
8-8-2013

الاثنين، 5 أغسطس، 2013

من لي بِكَهف




من لي بِكَهفٍ

في سماءٍ

لا تُطِلُّ على المواجعِ

والسجياتِ الحقيره


أو في سحابٍ

ليس ينزِفُ قطرهُ

سُقيا لِقلبٍ

لا يُنَبِّتُ غيرَ بورهْ!ـ


من لي بِكهفٍ
في عُطارِدَ أو زُحلْ

أو تحتَ أنقاضِ الجراحِ

فأرضنا مُسِخَتْ 
حظيـــــره
-------------------------------

وعلى موقع: ديوان العرب 
 17-8-2013بتاريخ
http://www.diwanalarab.com/spip.php?article37867