الجمعة، 31 أكتوبر، 2008

أغماد


أغماد..








برقُ السيـوف ضياءٌ في مُلِمّتنا *** لكنّ سيفيَ قد حفَّته أغمـــادُ



غِمدُ المخافر والطغيانِ في وطني***غِمدُ العمالة.. كم للظلم قــوادُ



غمدُ الأئمة صاغوها مداهنــة***باعوا الشريعة للطاغوت وانقادوا



غمدُ الذئاب غدت للشاة راعية ***إن الشياطين في قومي لأسيـــادُ



لكن سيوف الحرف ليس يغمدها***إلا الحتوفُ.. وهل للحرف أصفادُ؟؟



أيقظ سهام الشعرِ.. طاااال مرقدها*** وارم الطغاة.. فنضح النظمِ سداد



واسلق أئمة من باعوا كرامتــنا*** بالفاضحات ونِعم الشعر مرصاد

كن كالشهاب علي الشيطان مَحرقة*** إن الحروف لها حرٌ وإيقـــادُ


9ربيع ثاني 1428
23/4/2007