الثلاثاء، 17 فبراير، 2015

خَلِّ الكلام


خَلِّ الكلامَ وحَطِّمِ الأقلاما--- ما عادَ يُجْدي اليومَ أيُّ حِـــــوارْ


وَفِّر حُرُوفكَ.. لن تَدُكَّ عِظاما --- أرسِلْ حُتُوفكَ تسحقُ الفُجَّـار


تَعِظُ الأصمَّ ومن مضى يتعامى؟!ـ

هذي حميرٌ تحمِلُ الأسفـــار


خُطَبُ المنابِرِ لن ترُدَّ لئاما

والقولُ لن يمحو هوان العار

ليست هناك تعليقات: