السبت، 2 نوفمبر، 2013

سألقاك يوماً..ـ

 
سألقاكَ يوماً
وإن جَنَّ ليلِيِ
ومالت عيونك نحو المغيب

وإن حال من بيننا
برزخٌ
وانتظــــارٌ
وصمتٌ رهيبْ

سيشرقُ في القلب
نورك بعد الغروب

فنسمات عطرك 
لمّا تفارق أنفي
 
وهمساتُ ذكرك
نبض اشتياقٍ
وأنفاسُ طيب
 
سلامٌ عليك
ورحماتُ ربي..ـ
 
ستبقى نشيداً بقلبي
ستبقى نشيجاً
 
وألقاك يوماً
وإن مزّقتنا نيوبُ
الكروب
 
فما بيننا غير
ميعاد روحي
ووقتُ انتظاري
يَجُـــرُّ
اللقاء القريبْ
 
 
وإني على  دربِ
ساعاتِ عُمْري
أسيرُ إليكْ
 
سلامٌ عليكَ
فهلّا تُجِيب؟!ـ
 
---------------------------------
الى أبي رحمه الله

28-10-2013


http://www.diwanalarab.com/spip.php?article38310

هناك تعليقان (2):

حدثني الزمان يقول...

أخي الحبيب..
أحرّ تعازيّ في وفاة الوالد الكريم..:(
لله ما أخذ وله ما أعطي وكل شيء عنده بمقدار، اصبر واحتسب، فكلنا لله وكلنا إليه راجع، وليس لأحدنا شيء في نفسه.
سلام عليه يوم مات ويوم يبعث حيا.
وكتب الله لقصيدتك - البالغة الصدق والروعة والتأثير- الخلود.

القلم السكندري يقول...

أخي الحبيب

جزاك الله خيرا، وإنا لله وإنا إليه راجعون

والحمد لله على كل حال

حفظك الله، وأدام عليك عفوه وعافيته

دمت بود