السبت، 29 يونيو، 2013

على أعتاب رمس




 
اليأسُ طواني/// والرمسُ دعاني
وملامُكِ هيّج أحزاني

 

ما حيلة حُلمٍ ينهشهُ
سربُ الغربانِ

فيطيرُ ليبحث عن عُشٍ
في غُصنِ أمانِ


حُلمي  المقفوصُ بغربته

كم سرق الغادر من غده
دفْءُ الأوطانِ

ويطير ليبحث عن عُشٍ
فإذا الغربانُ قد احتلتْ
كلّ الأغصانِ

وإذاها تنفث في أرَقِي 
روحاً من حمم النيران

وطنُ الأحقادِ تموج به
فتنٌ كرؤوس الشيطانِ


والرمسُ خلاصٌ من عنتي
الرمسُ فناءُ الأشجانِ

الرمسُ أتوقُ لجنته
إن جاءت.. باسم الرحمنِ

 

هناك تعليقان (2):

حدثني الزمان يقول...

تحفه والله ما شاء الله،
كالعادة مبدع،
اسمي تهانينا أيها الشاعر الكريم.
____
نور.

القلم السكندري يقول...

سلمت يمينك يا غالي

حفظك الله ورعاك